• المركز الإعلامي
  • اﻻخبار
  • الإسكان السعودية : سريان رسوم الأراضي البيضاء 3 رمضان مدير المشروع لـ"العربية": لا مهلة إضافية.. وتطبيق فرض الرسوم على مراحل
الإسكان السعودية : سريان رسوم الأراضي البيضاء 3 رمضان مدير المشروع لـ"العربية": لا مهلة إضافية.. وتطبيق فرض الرسوم على مراحل
9 مايو 2016

أكد مدير مشروع رسوم الأراضي البيضاء في وزارة الإسكان السعودية، محمد المديهيم، أن سريان نظام فرض الرسوم على الأراضي البيضاء في المملكة، سيكون في موعده دون تأجيل في الثالث من رمضان المقبل، متوقعا صدور اللائحة التنفيذية للنظام قبل ذلك الموعد.

وكشف المديهيم في مقابلة بالهاتف مع قناة "العربية" أن تطبيق لائحة قانون فرض الرسوم "سيكون على مراحل" من دون منح مهلة إضافية معلنا الانتهاء من إعداد اللائحة، ورفعها إلى مجلس الوزراء لإقرارها. وقال: "لا تأجيل.. اللائحة ستقر من مجلس الوزراء قبل موعد سريان النظام المحدد في الثالث من رمضان المقبل (يونيو 2016).

تطبيق على مراحل

وأكد أن تحصيل الرسوم المفروضة على الأراضي البيضاء (وهي الأراضي غير المستغلة وغير الحكومية والواقعة في النطاق السكني للمدن) سيكون على مراحل ستحددها اللائحة التنفيذية التي ستحدد أيضا طبيعة الأراضي الخاضعة للرسوم، ومراحل التطبيق والجهة المخولة بتقييم الأراضي وكيفية التحصيل.

وأوضح المديهيم أن إعداد اللائحة التنفيذية جرى بالتنسيق مع الوزارات المعنية، وهي العدل والتجارة والمالية والاقتصاد والتخطيط والمالية والشؤون البلدية والقروية، مبينا أن 3 ورش عمل عقدت للمعنيين في الرياض وجدة والدمام حضرها أكثر من 100 اقتصادي ومطور عقاري وكاتب رأي للتباحث حول اللائحة.

وأشار إلى استبيان عام نشرته وزارة الإسكان في الصحف اليومية المحلية، وتلقت من خلاله 20 ألف إجابة، وجرى أخذ نتائج الاستبيان بالحسبان، وبعد الانتهاء من اللائحة رفعت إلى مجلس الوزراء وسيجري اقرارها قريبا.

وأفاد بأن نظام فرض رسوم الأراضي البيضاء، ينص منذ صدوره بأن سريانه يكون بعد 6 شهور من نشره في الجريدة الرسمية، ولم يحدث تأجيل والمدة هي 180 يوما، وتنتهي في الثالث من رمضان المقبل، معتبرا أن "هذه المدة كافية قبل تطبيق القرار" وقال: "لاحظنا ارتفاعا في وتيرة تطوير الأراضي منذ صدور النظام".

بيان وزارة الإسكان

وكانت وزارة الإسكان أصدرت بيانا قالت فيه، إن نظام الرسوم على الأراضي البيضاء يستهدف تحقيق مجموعة من الفوائد لقطاع الإسكان وأطرافه المختلفة من مواطنين ومستثمرين، مبيّنة أنه يمثّل إحدى المبادرات التي سعت إليها الوزارة وأقرها مجلس الوزراء في إطار الجهود الرامية لتنظيم السوق الإسكاني في جميع مناطق المملكة.

وأوضحت الوزارة أن نظام الرسوم على الأراضي البيضاء الذي من المُنتظر صدور لائحته التنظيمية من مجلس الوزراء خلال الأيام القليلة المقبلة، يسهم في دعم قطاع الإسكان ويساعد على تحقيق شيء من التوازن بين العرض والطلب بما يساعد المواطنين على امتلاك السكن المناسب بخيارات متنوعة تتوافق مع رغباتهم المختلفة.

وأكدت الوزارة العمل على برامج أخرى تأتي تماشياً مع رؤية الوزارة وخططها، منها ما تم إطلاقه والبدء به فعلياً مثل ومركز خدمات المطورين، وبرنامج الشراكة مع القطاع الخاص، ومنها ما هو في طريقه للإطلاق والتطبيق، وذلك تنفيذاً للتوجيهات السامية التي تؤكد دوماً على ضرورة العناية بقطاع الإسكان في سبيل خدمة الوطن والمواطن”.